غدا الثلاثاء تحديد مصير بطولة كأس أوروبا 2020 دوري الأبطال والدوري الأوروبي واليورو

اَخر تحديث : 16 مارس 2020

غدا الثلاثاء تحديد مصير بطولة كأس أوروبا 2020 دوري الأبطال والدوري الأوروبي

غدا الثلاثاء تحديد مصير بطولة كأس أوروبا 2020 دوري الأبطال والدوري الأوروبي حيث ستكون بطولة كأس أوروبا 2020 العنوان الأبرز للاجتماع الطارئ الذي سيعقده الاتحاد القاري لكرة القدم “اليويفا” غدا الثلاثاء لتقرير مصيرها ومصير مسابقتي دوري الأبطال و”يوروبا ليغ”.

وبحلول مساء الجمعة الماضي، باتت البطولات الوطنية الخمس الكبرى في القارة العجوز (ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، إسبانيا، وإنجلترا) والعديد غيرها، معلقة حتى مطلع أبريل على الأقل، بعد القيود الكبيرة التي فرضها تفشي فيروس “كوفيد-19″، والإجراءات الصارمة المعتمدة للحد من انتشار وباء أودى بحياة أكثر من 6500 شخص حتى صباح اليوم الاثنين.

وأرجأ “اليويفا” إلى موعد غير محدد، ما تبقى من مباريات إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال، درة تاج مسابقات الأندية في كرة القدم، وذهاب الدور ثمن النهائي للمسابقة الرديفة “يوروبا ليغ”.

ويعقد “اليويفا” غدا الثلاثاء اجتماعا عبر تقنية الاتصال بالفيديو “لبحث رد كرة القدم الأوروبية على تفشي الفيروس”، بحسب ما أعلن الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يقسم الاجتماع الموسع إلى ثلاثة لقاءات منفصلة، تبدأ صباحا بين “اليويفا” وممثلي الأندية واللاعبين والبطولات الوطنية، يليه آخر مع الاتحادات الوطنية الـ55 الممثلة فيه، وثالث للجنة التنفيذية للاتحاد القاري، يتوقع أن يصدر في أعقابه بيان شامل يحدد التوجهات المقبلة.

ويتوقع أن يرتبط مصير البطولات الوطنية أيضا بنتيجة هذا الاجتماع الذي يأتي مع تسارع الأحداث بشأن “كوفيد-19″، ورفعه إلى مصاف الوباء العالمي من قبل منظمة الصحة العالمية.

وينظر إلى أوروبا على أنها بؤرته الجديدة، لاسيما في إيطاليا وإسبانيا، حيث تسجل أعداد الوفيات زيادة مطردة، ما دفع إلى فرض قيود هائلة على حركة التنقل والسفر.

هذا وقد ذكرت تقارير إعلامية إسبانية وإنجليزية، أن الاتحاد الأوروبي، سيناقش الإجراءات الخاصة باستكمال دوري الأبطال والدوري الأوروبي، مضيفة أن المقترح الأبرز هو استكمال المسابقتين لكن بنظام جديد نظرا لضيق الوقت المتبقي على نهاية الموسم الحالي، حيث من المقرر أن يقام نهائي الدوري الأوروبي يوم 27 مايو المقبل، على أن يقام في الـ30 من نفس الشهر نهائي دوري الأبطال.

وبحسب التقارير، فإن الخيار الأكثر منطقية هو إقامة المباريات المتبقية من دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا، ثم إقامة منافسات دور ربع النهائي ونصف النهائي من مباراة واحدة فقط، بدلا من مباراتين (ذهاب وإياب) كما هو معمول به حاليا.

ولكن تبقى المعضلة الحالية هي إقامة مباريات إياب دور الستة عشر أولا لمعرفة الأطراف المتأهلة إلى ربع النهائي، وذلك في ظل توقف الأنشطة بشكل مؤقت في الدوريات الأوروبية، ومن الصعب تنظيم المباريات في الوقت الحالي حتى خلف الأبواب الموصدة.

وتأهلت 4 فرق إلى ربع النهائي، وهي أتلتيكو مدريد، وأتلانتا، ولايبزيغ، وباريس سان جيرمان، ولا تزال 4 مقاعد أخرى معلقة لعدم خوض مباريات إياب ثمن النهائي، مانشستر سيتي وريال مدريد، ويوفنتوس وأولمبيك ليون، وبرشلونة ونابولي، وبايرن ميونيخ وتشيلسي.

المصدر: وكالات