حقيقة إصابة مهاجم ريال مدريد بفيروس كورونا وانباء عن اصابة مسؤولي ريال مدريد وبرشلونة

اَخر تحديث : 14 مارس 2020

حقيقة إصابة مهاجم ريال مدريد بفيروس كورونا وانباء عن اصابة مسؤولي ريال مدريد وبرشلونة

 

فيروس كورونا، بات يهدد مسؤولي ريال مدريد وبرشلونة حيث أكد تقرير صحفي إسباني، اليوم السبت، أن خطر الإصابة بفيروس كورونا، بات يهدد مسؤولي ريال مدريد وبرشلونة.

ووفقًا لصحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن ماوريسيو جوميز دي ماتوس نائب رئيس فلامنجو، أصيب بفيروس كورونا.

وأشارت إلى دي ماتوس تواجد في إسبانيا هذا الشهر، وعقد اجتماعات مع مسؤولي ريال مدريد وبرشلونة، وبالتالي من المحتمل أن يكون نقل الفيروس إلى أحدهم.

وأوضحت أن دي ماتوس التقى فلورنتينو بيريز رئيس الميرنجي، وخوسيه آنخيل سانشيز المدير الرياضي، وجوني كالافات مسؤول التعاقدات الدولية، خلال زيارة متحف ريال مدريد.

وقالت ماركا إن دي ماتوس التقى أيضًا إيريك أبيدال ورامون بلانيز وفرانك كاربو وجوردي مورا، من الإدارة الرياضية لبرشلونة.

 

فبعد إصابة دانيلي روجاني، مدافع يوفنتوس، و5 لاعبين آخرين من سامبدوريا، هم جابياديني، وكولي، وإيكدال، ولاجومينا، وثورسبي، أعلن فيورنتينا تعرض لاعبه للإصابة بالوباء العالمي.

وذكر فيورنتينا في بيان، عبر موقعه الرسمي، أن دوسان فالهوفيتش مهاجم الفريق، أصيب بفيروس كورونا المستجد.

من جهة اخرى أعلن نادي سامبدوريا الإيطالي رسميًا، اليوم الجمعة، إصابة 4 لاعبين جدد من صفوفه بفيروس كورونا.

وكان النادي أعلن أمس الخميس، إصابة مهاجمه مانولو جابياديني بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين في النادي إلى خمسة.

وأصدر النادي بيانا عبر موقعه الرسمي، أعلن فيه تأكد إصابة عمر كولي، وألبين إيكدال، وأنطونيو لا جومينا ومورتن ثورسبي، بفيروس كورونا.

وأعلن يوفنتوس في وقتٍ سابق هذا الأسبوع أيضًا، إصابة مدافعه دانييلي روجاني بالفيروس.

جدير بالذكر أن إيطاليا اتخذت قرارًا بإيقاف جميع المسابقات الرياضية حتى يوم 3 أبريل/ نيسان المقبل.

اصابة أول لاعب في البريميرليغ

 

أعلن نادي تشيلسي الإنكليزي، اليوم الجمعة، إصابة لاعبه كالوم هدسون-أودوي بفيروس كورونا، ليصبح أول لاعب في البريميرليغ تتأكد إصابته بالفيروس.

وكان اللاعب قد نشر فيديو على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أعلن فيه إصابته بالفيروس وبدء تعافيه منه.

ويذكر أن نادي أرسنال قد أعلن مساء الخميس إصابة مدربه مايكل أرتيتا بالفيروس وخضوعه للحجر الصحي.

حقيقة اصابة محمد صلاح بفيروس كورونا

من جهة اخرى رد رامي عباس وكيل أعمال المصري محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، على الأنباء التي ترددت باشتباه إصابة لاعب الريدز بفيروس كورونا.

وذكرت تقارير صحفية، أن هناك اشتباه بإصابة صلاح بفيروس كورونا؛ بسبب عدوى من حارس بورنموث، على إثر مواجهة الفريقين الأخيرة بالبريميرليج.

وكتب عباس عبر حسابه على “تويتر”: “كم هو مخجل أن يتم نشر شيء حساس للغاية دون معرفة أو مصادر، بل فقط للحصول على نقرات من القراء، هذا أمر مقرف ومرعب للناس في الوقت نفسه”.

كان ليفربول، قد أعلن تجميد نشاط كرة القدم إلى أجل غير مسمى، بعد إعلان تأجيل منافسات الدوري الإنجليزي حتى الرابع من أبريل/نيسان المقبل.

الغاء الدوري الانجليزي

بعد ساعات من إعلانها استمرار مباريات الدوري، قررت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز إيقاف منافسات الدوري حتى مطلع أبريل المقبل.

وفي اجتماع طارئ، قررت الرابطة إيقاف جميع مباريات “البريميرليغ” حتى الرابع من أبريل المقبل، خوفا من انتشار فيروس كورونا الجديد.

وكان الدوري الإنجليزي الممتاز قد أصدر بيانا الخميس، يؤكد فيه انطلاق مباريات الدوري بموعدها في الجولة الـ30 التي تتطلق السبت.

لكن ظهور عدة حالات إصابة بكورونا في الدوري، أدى لتأجيل الجولة 30 بالكامل، حتى 4 أبريل المقبل.

وتسارعت الإصابات بكورونا في البريميرليغ الخميس، مع إعلان إصابة مدرب أرسنال ميكيل أرتيتا، ثم إعلان إصابة نجم تشلسي كالوم هودسون أودوي، قبل دخول لاعبي إيفرتون، وعدد من لاعبي ليستر سيتي، بالحجر الصحي، لسبب احترازي.

ويذكر أن المتضرر الأكبر من التأجيل، هو نادي ليفربول الإنجليزي، الذي يحتاج للانتصار في مواجهتين فقط، لضمان تحقيق لقب الدوري، الذي غاب عن خزينة النادي لـ30 عاما.

ويتبقى في الدوري الإنجليزي الممتاز 9 جولات على النهاية، وسيعني الإيقاف إلى 4 أبريل، تأجيل جولتين من الدوري (30 و31)، مع احتمال تمديد التأجيل لاحقا، ليشمل جولات أخرى، إن لم تتحسن الأوضاع المتعلقة بفيروس كورونا.

وسبق أن أعلنت إسبانيا وإيطاليا وفرنسا إيقاف منافسات الدوري بشكل فوري، بينما ستوقف ألمانيا الدوري بعد لعب منافسات الجولة المقبلة.

 مهاجم ريال مدريد وحقيقة إصابته بفيروس كورونا

من جهة أخرى كشف مهاجم ريال مدريد، حقيقة إصابته بفيروس كورونا، بعدما ترددت العديد من الأنباء حول تلقيه العدوى في الساعات الأخيرة.

وقال الصربي لوكا يوفيتش ، خلال تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “ذهبنا للتدريب هذا الصباح، لكن مسؤولين من النادي أتوا وأخبرونا بأنه لا يوجد تدريبات أو أي شيء آخر خلال الأسبوعين المقبلين، وعلى الجميع أن يبقوا في المنزل وأن لا نترك مدريد”.

وأضاف: “منذ إصابتي الأخيرة، لم أتدرب خلال اليومين أو الثلاثة الأخيرة مع المجموعة، وكنت أستخدم نفس المعدات في صالة الألعاب الرياضية التي كان يستخدمها اللاعب المُصاب بفيروس كورونا في فريق السلة”.
وأوضح: “أشعر أنني في حالة جيدة حقًا، وليس لدي أعراض، ونحن ننتظر قرار النادي”.

يُذكر أن ريال مدريد قد قرر خضوع جميع اللاعبين والموظفين للحجر الصحي بعد إصابة تريي تومبكينز لاعب كرة السلة بالفيروس، وسيحصل اللاعبون على قائمة من التدريبات الخاصة يقومون بها في منازلهم.